وفاة شاب من إقليم الدريوش بعد إطلاق النار عليه في بلجيكا

ناظوربريس .نت22 فبراير 2022آخر تحديث : منذ 6 أشهر
ناظوربريس .نت
الدريوش
 البلجيكية 700x375 1 - ناظوربريس نت
صورة تعبيرية

توفي الشاب منير 33 عامًا، والذي ينحدر من عين زورة بإقليم الدريوش، بعد أن تلقى عدة رصاصات في سيارته في Droixhe بلييج البلجيكية.

وحسب مصادر محلية، كان منير ، مساء الأحد، في سيارته عند تقاطع شارع “جينيرال ديغول” وشارع ليبون في درويكس عندما مرت سيارة أخرى في مكان قريب، حيث أطلق أحد الأشخاص عدة أعيرة نارية على الرجل الذي كان في سيارته المتوقفة مما أدى إلى إصابته عدة مرات، فيما فر مطلق النار.

وقام شقيقه بنقله إلى مستشفى برويير، إلا أنه توفي بعد وقت قصير من دخوله المستشفى.

وتم تصنيف الوقائع على أنها جريمة قتل من قبل مكتب المدعي العام في لييج، الذي كان لا يزال يبحث عن الدافع مساء الاثنين.

وحسب وسائل إعلام بلجيكية، فإن العناصر الأولى تشير إلى تسوية الحسابات.

وبسرعة كبيرة، قدمت شرطة لييج الملاحظات الأولى بينما عهد مكتب المدعي العام في لييج بالتحقيق في جريمة القتل هذه إلى قاضي التحقيق فريديريك فريناي، كما تم استدعاء مختبر لييج للشرطة القضائية الفيدرالية وخبير المقذوفات والطبيب الشرعي إلى مكان الحادث.

وقبل الساعة الواحدة صباحًا بقليل، انتشر خبر الوفاة في “Droixhe و Bressoux”، وبعد دقائق، تجمع حوالي خمسين شخصًا بشكل عفوي، في ساحة انتظار متجر Lidl، الواقع في شارع du Moulin في Bressoux، تخليدًا لذكرى منير.

وقال نبيل الطيبي، رئيس لجنة حي بريسوكس – درويشه، والذي كان صديق منير ،”منير كان رجلاً صالحًا وهذا كل ما أريد الاحتفاظ به كصورة له هذا ما يهمني اليوم. كان منير محبوبًا من الجميع وكان شخصًا لطيفًا جدًا في المجتمع. كان طفلا في الحي. قضى حياته كلها في بريسوكس. كان معروفًا للجميع وكان يعرف الجميع”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

عاجل

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق