“مجزرة نيوزيلاندا، صبرا يا مسلمين، فالنصر آت”

أراء و مواقفدولية
admin15 مارس 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
“مجزرة نيوزيلاندا، صبرا يا مسلمين، فالنصر آت”
رابط مختصر
“مجزرة نيوزيلاندا، صبرا يا مسلمين، فالنصر آت”
received 159422828309998 - Nadorpress.net

ناظور بريس ” نجمة العيادي”
من سيخرج لإدانة هذا الفعل الإجرامي الشنيع الذي أودى بالعديد من الضحايا منهم النساء والأطفال وأرباب البيوت، هل سيقولون بأن الإسلام هو السبب وأن الديانة الإسلامية هي التي تحث على مثل هذه الأفعال الإرهابية المدمية، والتي تقشعر لها الأبدان، لقد كان هذا اليوم يوما أسودا بكل ما تحمله الكلمة من معنى..
بلغ عدد الضحايا لحد الساعة 49 قتيلا، و50 جريحا والعدد في تزايد، وقد خلف هذا الحادث المأساوي، رعبا في صفوف عامة المسلمين، الذين كانوا دائما مضطهدين في جميع بقاع العالم، بفعل ديانتهم، التي تحث في تعاليمها على الحب والسلام والتعايش مع الآخر، ولكن بفعل ما يروج عنها من قبيل أعداء الإسلام فقد منحوها تعريفا لا يمت بصلة لما تنادي به..
وقد خرج من يقول بأن من يرفع شعارات السلام والتعايش مع الآخر ونبد التفرقة والتعصب الديني ليقول بأنه لا مكان لكم بيننا، وأحسن دليل ما شهدته الساحة النيوزيلاندية، وما اقترفه هذا الإرهابي المتوحش في حق المسلمين في هذا القطر البهي..
فأين الحكومات والجمعيات الدولية من هذا الفعل الإرهابي الشنيع لكي تدينه، وترفض مثل هذه التصرفات التي أودت بحياة الكثيرين، وخلفت رعبا لا مثيل له في صفوف الجالية المسلمة في نيوزيلاندا..
وماذا عن المستشار الأسترالي الذي تناقلت وسائل الإعلام كلمته والذي يدعم مثل هذا الفعل الشنيع، وفي هذا المقام أقول كفاكم ظلما وتهاونا، كفاكم عنصرية وتفرقة، كفاكم تجريحا وترويعا، كفاكم تذليلا وتقريعا، كفاكم كفاكم، ألا تستحون مما تفعلونه ألم يحن الوقت لتقولوا كلمة الحق التي تنادون بها، ولكن لا تطلقون شيئا لا يلائمكم ولا تدخلون القطر الإسلامي في هذا المنحى، لماذا جعلتمونا نبكي حرقة على أبنائنا وذوينا في فلسطين والعراق وسوريا وأفعانستان، استعمرتمونا أخذتم الغالي والنفيس منا، يتمتم كلمتنا، استوطنتم أراضينا، اقتلعتم اللقمة من فمنا، فعلتم كل ما من شأنه أن يجعلنا أذلة الشعوب، وبفضل الرحمان سنظل دائما شامخين وعلى أعلى المقامات نناضل، ولاستقلال أراضينا بشكل جذري سنحارب لآخر رمق..
وللبرلماني الأسترالي أقول من أين أتتك هذه الجرأة لتدعم مثل هذه المجزرة أحسبتنا بدون قيمة وبدون كرامة ألا تستحي من نفسك.. للبرلماني الأسترالي أوجه كلامي!!
أما بخصوصك أيها المجرم الإرهابي الحقير المتوحش، ذو القلب اللإنساني، ومن أين ستأتيك الإنسانية ووجهك باد عليه كل معالم الحقد والضعينة، والتعصب والعنصرية المفرطة، أقول وأدعو الله عز وجل أن يجعلك تذوق عذاب الدنيا قبل الآخرة، يا عدو الإسلام والمسلمين، يا عدو الإنسانية..
أما عنكم أيها المسلمين فلكم الله، لكم الله يا أروع خلق الله، فيكفي أن يعزكم الله بالإسلام، لتكونوا في كنفه تعالى منعمين، وفي حضنه ساكنين..

“وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُّتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا.”

اترك رد

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق
%d مدونون معجبون بهذه: