غضب واسع بسبب تدوينة للبرلماني الناظوري محمادي توحتوح

ناظوربريس .نت19 يوليو 2022آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
ناظوربريس .نت
سياسة

82e80393 d835 4859 af2a b2c3a4a2cc36 1 770x433 1 770x433 1 560x315 1 - ناظوربريس نت

ناظور بريس

خلقت تدوينة نشرها البرلماني الناظوري، عن التجمع الوطني للأحرار، محمادي توحتوح، على حسابه الشخصي على موقع “فيسبوك”، جدلا واسعا في صفوف رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن انتقد فيها “هاشتاغ” المطالبة بتخفيض أسعار الكازوال والبنزين.

وقال توحتوح في تدوينته: “المغاربة عندهم تطلعات اجتماعية مشروعة، ومع الأزمة اللي كيعيشها العالم كامل جاو شي جهات عندها حسابات سياسية بغات تركب على الموجة ودارت حملة تضليلية كتستهدف المؤسسات ديال بلادنا، ولكن هادشي تفرش وبانت الطريقة اللي استعملوها باش يخلقو آلاف الحسابات الوهمية فمواقع التواصل الاجتماعي”.

ولم يكتف توحتوح بهذه التدوينة فقط التي جرت عليه غضبا واسعا، بل أتبعها بتدوينة أخرى بعد دقائق من نشر الأولى بعنوان “حملة شعبية أم حملة ممنهجة مزيفة ؟

ورد متابعون على الرئيس السابق لجماعة بوعرك بإعادة نسخ”هاشتاغ” التخفيض المطالب بضرورة تخفيض عدم تجاوز سعر الكازوال 7 دراهم، وسعر البنزين 8 دراهم، مع تذليل الهاشتاغ ب”أخنوش إرحل”.

وفي هذا الصدد كتب مواطن ردا على توحتوح بالقول: “ليتك سكت أخي محمادي”. بينما كتب معلق آخر: “في مثل هكذا أحداث عندما تقع في الدول الديمقراطية التي تحترم نفسها يقوم رئيس الحكومة بتقديم استقالته وحل البرلمان لفسح المجال لانتخابات مبكرة سابقة لأوانها… ملف المحروقات سيحرق المستقبل السياسي لأخنوش وحزبه”.

أحد المعلقين قال: “لا زلت استغرب كفاش الانتماء السياسي كيقدر يعمي الإنسان عن الواقع أنت يُرجى فيك أنك صوت الشعب ماشي العكس”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

عاجل

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق