عناصرها انتشروا في الجزيرة الخضراء وطريفة وسبتة.. إسبانيا تستعين بحرس الحدود الأوروبي خلال عملية “مرحبا”

adil nador18 يونيو 2022آخر تحديث : منذ أسبوعين
adil nador
دولية

Capture 4 - ناظوربريس نت

حمزة المتيوي

استعانت إسبانيا بالعشرات من عناصر وكالة الحدود وخفر السواحل الأوروبية “فرونتكس” لمساعدتها في ضبط عملية عبور أفراد الجالية المغربية المقيمين في الخارج، حيث جرى نشرهم عبر موانئ الجزيرة الخضراء وطريفة وسبتة لمواكبة الأعداد القياسية من المهاجرين المتوقع وصولهم إلى المغرب خلال فترة الصيف الحالية، وسط تقديرات تتحدث عن 3 ملايين شخص.

وأعلنت “فرونتس” أنها أطلقت عملياتها في إسبانيا الخاصة بصيف سنة 2022 تحت اسم “مينيرفا”، حيث نشرت 125 فردا في 3 بوابات حدودية مختلفة، هي الجزيرة الخضراء وطريفة وسبتة، وستكون مهامهم هي فحص المركبات والأشخاص وجوازات السفر، ويشمل الفريق متخصصين في التعرف على السيارات المسروقة ووثائق السفر المزورة، في ظل توقعات بالتعامل مع 2000 عملية عبور يوميا.

وسيكون الهدف الرئيس من نشر حرس الحدود الأوروبيين هو السيطرة على تدفقات الهجرة غير النظامية، مخافة استغلال عمليات العبور المكثفة التي تشهدها هذه الفترة من طرف الراغبين في العبور إلى إسبانيا، وإلى جانب ذلك، ووفق “فرونتكس” دائما، فإن الأهداف الأخرى تتمثل في المساهمة في مكافحة الجريمة العابرة للحدود بجميع أشكالها.

وقالت الوكالة إنها ستعمل على مراقبة عمليات الاتجار بالبشر ومحاولات تهريب المخدرات والمؤثرات العقلية، بالإضافة إلى مكافحة الأنشطة المتعلقة بالإرهاب، من خلال تحديد هويات المقاتلين العائدين من مناطق النزاع أو المرتبطين بالشبكات المتطرفة، مبرزة أن مثل هذه الأنشطة تتزايد خلال ذروة تحرك أفراد الجالية صيفا في العملية التي تطلق عليها إسبانيا عملية “عبور المضيق”.

وانطلقت عملية “مرحبا” في ميناء طنجة المتوسطي، منذ 6 يونيو الجاري، وقالت إدارة الميناء إنها استفادت من فترة الإغلاق بسبب وباء “كوفيد 19” لإجراء التحسينات اللازمة على نظام الاستقبال، حيث تم تخصيص غلاف مالي يصل إلى 150 مليون درهم لدعم البنية التحتية وتجويد عملية العبور بما يضمن الانسيابية، ويزيد في قدرات استقبال وراحة المسافرين.

وجرى تعزيز الأسطول البحري الرابط بين طنجة المتوسط والجزيرة الخضراء لتصل الطاقة الاستيعابية اليومية للنقل إلى 40 ألف مسافر و 10 آلاف سيارة خاصة خلال أيام الذروة، وفق تصريحات سابقة لمدير ميناء المسافرين بالمركب، كمال الخماس، وتمت تعبئة البواخر البعيدة المدى بسعة نقل أسبوعية تبلغ 20 ألف مسافر و7000 سيارة على الخطوط البحرية مع إسبانيا عبر ميناء برشلونة، وإيطاليا عبر ميناء جنوة، وفرنسا عبر ميناءي مارسيليا وسيت.

الصحيفة

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

عاجل

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق