سوء معاملة المهاجرين في فرنسا يخرج العشرات للإحتجاج بباريس

adil nador
دولية
adil nador22 نوفمبر 2021آخر تحديث : منذ أسبوعين
KGF -

احتج العشرات من المهاجرين غير النظاميين وطالبي اللجوء بالعاصمة الفرنسية، باريس، احتجاجاً على سوء معاملة السلطات لهم.

واحتشد المحتجون، الأحد، في ميدان الجمهورية تلبية لدعوة أطلقتها جمعيّات مختلفة تنشط في مجالات متعلقة بالمهاجرين غير النظاميين.

وكان بين المشاركين في الاحتجاج، استير بن باسة، البرلمانية الفرنسية المولودة في إسطنبول، ومهاجرين قاصرين من غير المصحوبين بعائلاتهم.

وطالب النشطاء في كلمات ألقوها خلال الاحتجاج، السلطات الفرنسية بالتوقف عن المعاملة السيئة التي يمارسونها ضد المهاجرين.

وأطلق المحتجون شعارات من قبيل “احموا القاصرين (من المهاجرين)”، و”حرية، مساواة أخوّة”.

وفي حديثه للأناضول، قال لودوفيك هولبين، مؤسس مبادرة “الجوع الجماعي على الحدود”، إن قرابة 2500 مهاجر في مدينة كاليه الفرنسية وما حولها، يكافحون من أجل العيش، داخل مخيمات مؤقتة.

وأضاف أن السلطات الفرنسية تداهم المنطقة كل عدة أيام، وتخليها من المهاجرين غير النظاميين، وترمي بأمتعتهم ومستلزماتهم في النفايات.

وأشار إلى أن سوء المعاملة التي يتعرض لها المهاجرون غير النظاميين في مدينة كاليه، متواصلة منذ 30 عاما.

وتواجه الحكومة الفرنسية انتقادات مستمرة بسبب سوء معاملتها للمهاجرين غير النظاميين في البلاد.

طباعة المقال

رابط مختصر

اترك رد

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق
%d مدونون معجبون بهذه: