رشيد صبار يكتب : قصة ” الرمح المسحور” لاحمد بوكماخ… أم سحر النسوة

ناظور بريس
2021-05-30T17:04:00+01:00
أراء و مواقف
ناظور بريس30 مايو 2021آخر تحديث : منذ 4 أشهر
رشيد صبار يكتب : قصة ” الرمح المسحور” لاحمد بوكماخ… أم سحر النسوة
0557120c 7cc5 4e59 911e 6d7555f30f5d - Nadorpress.net

كتب رشيد صبار
نعود بكم اعزائي القراء الى إحدى القصص ومع قصة جديدة من سلسلة “اقرأ” من كتب مدرسة مغربية كانت تغطي المرحلة الابتدائية باكملها من القسم التحضيري الى قسم الشهادة في المغرب انذاك، ومن تأليف الكاتب احمد بوكماخ ،وكانت هذه السلسلة ممنهجة في نظام التدريس المغربي بعد الاستقلال واستمرت الى الثمانينات. ويرويها كاتبنا كما يلي :
مرمر قناص زنجي، مولع بالقنص والصيد، لذلك كان يقضي اكثر اوقات اليوم، يطارد الصيد برمحه الذي كان يصيب به الهدف دائما لان مرمرا كان يدهنه بدهان مسحور. وذات يوم منه تزوج مرمر زنجية حسناء، اسمها زمردة، وكانت رحيمة بالحيوان، كما كانت بارت بزوجها؛ تألم عندما يصيب الحيوان بسوء، وتخشى مما عسى ان يصيب زوجها من اخطار.
ففكرت في حيلة تبغض الى زوجها الصيد، فكانت كلما عرفت ان زوجها سيخرج للصيد، اسرعت إلى الرمح،ودهنته بدهان مسحور اخر حتى لا يؤدي اي حيوان.
فتبدلت أحوال مرمر ايام بعد زواجه، لان رمحه لم يعيد اصابة الهدف، فكسره، واقلع عن عادته للصيد.
ما كان يتوقعه كاتبنا احمد بوكماخ وبعد مرور اكثر من نصف قرن، ان هناك نسوة يحاولن سحر ازواجهن لقضاء اغراضهن بدلا من السحر من اجل العفو على الاخرين كما فعلته الزنجية اتجاه الحيوانات.
فهناك نساء يتجهن صوب السحرة، والعرافين والكهنة المعروفين بادعاء الغيب في اكثر من الامور وهؤلاء يتعلمون ما يقرهم ولا ينفعهم، وان من مقاصدهم التفريق بين المرء وزوجه وانه لاخلق لهم عند الله يوم القيامة.
فتسحر المرأة لزوجها في غالب الاحيان من اجل المحبة وعدم الزواج من غيرها وحبها لوحدها بعدما لاحظت خلاف بينهما يستعصي حله، ولكن سرعان ما تزول وتعود الحياة الى مجاريها الطبيعية، ولكن هناك نساء لا يصرن على ذلك فيسارعن الذهاب إلى السحرة؛ ليضعوا لهن سحرا يحببنهن ازواجهن،وهذا من قلة دين ذلك المرأة، او من جهلها بأن هذا حرام ولا يجوز، فليطلب الساحر منها احضار اثر من آثر زوجها “منديلا، اولباسا داخلي… شريطة ان تكون حاملة لعرق او رائحته ولا تكون مغسولة ولا مستعملة ثم باخذ منها بعض الخيوط ، وينقث عليها ويعقد بها، ثم يأمر بدفنها في مكان مهجور، اويصنع لها سحرا في الاكل والشراب… وامور اخرى مشابهة. وفي بعض الأحيان تطلب الزوجة من الساحر سحرا مزدوجا لكره جميع النساء، فبعدها ينعكس السحر بالعكس فيكره زوجته، وهذا ناتج عن جهل كثير من السحرة باصول السحر، واحيانا تعمل الزوجة على سحرا مزدوجا بان يكره كل النساء ،ويحبها لوحدها، فيسبب لها كراهة الزوجة لامها، واخواتها، ولكل ما هو عنصر نسوي، وما هو الاخطر احيانا ينقلب السحر المزدوج فيكره الرجل كل النساء حتى زوجته، وطلقها، فارادت الاستغاثة بالساحر لفك لهذا السحر، ولكنها تأسفت لان الساحر صاحب العلبة السوداء قد مات.
من هذه الأسباب للالتجاء لمثل هذه التصرفات الدنيئة هو نشوب بسيط بين الطرفين يعني بين الزوجين او طمع المرأة في ممتلكات واموال الزوج خاصة ان كان ميسورا، والاحساس الاخير للزوجة والذي هو غير مقبول عند احساسها بان زوحها سيتزوج باخرى ، رغم ان هذا جائز شرعا، ولكن المرأة في هذا الوقت والزمان، خاصة المتعلقات بمواقع التواصل تظن ان زوجها اذا اقدم بالزواج باخرى فهذا دليل انه لا يحبها، وهذا خطأ فاحش لان هناك اسباب عديدة يمكن ان تدفع الزوج إلى الزواج بثانية وثالثة ورابعة، رغم انه يحب الاولى اكثر من سابقتهن. فخوفا على ازواجهم باخرى او الالتفاتة قرر بعض النساء غير المدركات لما يفعلن من محرمات بسبب الغيرة العمياء التي اعمت بصيرتهن عن خطورة السحر والمشعوذين بدعوى الحفاظ عن ازواجهن.
اقول لذلك الزوجات اللواتي يخفن على ازواجهم ان السحر في ايديكم، ليس بالمكياج والرموش الصناعية التي تم استعمالها قبل الزواج، ولكن جمالك سيضمر مع السنين لكنك ساحرة بصوتك ونظراتك واهتمامك بانوثتك… اين كان هذا بعد ازالت الماكياج وتدخل الساحر بعد الزواج.

رابط مختصر

اترك رد

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق
%d مدونون معجبون بهذه: