رسائل “واتساب” تفضح تورط وزارة خارجية إسبانيا في تهريب غالي (الإسبانيول)

adil nador
دوليةوطنية
adil nador15 سبتمبر 2021آخر تحديث : منذ أسبوعين
9857E773 DCD4 4CDC AAE2 E7FB4B58E718 - Nadorpress.net

كشفت صحيفة “الإسبانيول” عن معطيات جديدة تظهر بشكل واضح تورط وزيرة الخارجية الإسبانية السابقة، في شخص أرانتشا غونزاليس لايا، في عملية تهريب زعيم جبهة البوليساريو، إبراهيم غالي، ودخوله إلى إسبانيا للعلاج.

وأوضحت الصحيفة الإسبانية ذاتها، أن “رقم ‘الواتساب’ الخاص بالخارجية الإسبانية يؤكد دخول غالي إلى اسبانيا، حيث نشرت “الواتساب الخاص بالرقم الثاني من الشؤون الخارجية الذي يشرح كيف تم دخول غالي إلى إسبانيا”.

وأوضحت “الإسبانيول” أنها تلقت ردا من جنرال هيئة الأركان العامة للقوات الجوية ، فرانسيسكو خافيير فرنانديز سانشيز ، في 18 أبريل إلى كاميلو فيلارينو ، رئيس ديوان أرانشا. غونزاليس لايا ، الذي كان في ذلك الوقت مسؤولاً عن وزارة الشؤون الخارجية عندما اندلعت الأزمة مع المغرب، مفاده(الرد) أن “كل شيء كان متحفظا”، وذلك بعد يوم كامل من إدارة دخول إبراهيم غالي إلى إسبانيا.

ولفتت الصحيفة نفسها، الانتباه إلى أن محادثة الواتساب التي تنشر محتواها الكامل، كان قد طالب بها القاضي الذي يحقق في مزاعم الدخول غير القانوني لزعيم جبهة البوليساريو إلى إسبانيا، حيث أحل الاجتهاد الذي طلبه رئيس محكمة التعليمات رقم 7 في سرقسطة، رافائيل لاسالا، بعد تصريحات كاميلو فيلارينو أمام القاضي، حيث أصر على أن الأمر جاء من الوزير لايا آنذاك.

موردة أن كلا من فيلارينو وآخر من قادة القوات المسلحة، وهو جنرال قاعدة سرقسطة الجوية، اعترف في رسائل منفصلة مرسلة إلى القاضي بأنهم أجروا محادثات عبر الهاتف – في شكل مكالمات ورسائل نصية – بعد ظهر اليوم الأخير. 18 أبريل، موردة ان لديهم سبعة أيام عمل لتسليم كل هذه الاتصالات.

إحدى رسائل المحادثة (الجزء الأول)

1 - Nadorpress.net

وكتب فيلارينو: “لقد حذرت الفريق الذي يتعين عليه إرسال سيارة الإسعاف من أن الوقت المقدر للوصول إلى قاعدة سرقسطة سيكون حوالي الساعة 7:00 مساءً”. لقد طلبت رقم تسجيل سيارة الإسعاف حتى أتمكن من تمريره إلى خدمات التحكم في الوصول الأساسية.

-تمام. إذا أعطونا إشارة النداء الخاصة بالطائرة، فسوف أجتازها حتى لا تكون هناك مشاكل في التصريح من قبل مراقبة الحركة الجوية المدنية.

– ما لم يطرأ أي تغيير ، فقط المريض الحاصل على درجة مرض كوفيدية متقدمة والطفل المرافق يجب أن ينزلا، وفقًا لمعلوماتي ، يسافر المريض بجواز سفر دبلوماسي جزائري ولدى ابنه نوع من تصريح الإقامة في إسبانيا. على أي حال ، هذه الأخيرة ليست مشكلة وليست من مسؤولية القوات الجوية. من يجب أن يعرف بالفعل فهو يعرف.

– أطلبها.

احدى رسائل المحادثة (الجزء الثاني): “كل شيء تمام”

وأوردت صحيفة “الإسبانيول”، أنه في السابعة والنصف بعد الظهر ، كتب فيلارينو مرة أخرى:

حضرة اللواء ، أرجو أن تؤكد لي عندما هبطت الطائرة. شكرا.

لقد هبط للتو. سيارة الإسعاف تنتظر.

شكراً جنرال، نعتذر على الإزعاج…”لديكني” تحت تصرفك في الهواء الطلق.

وتابعت “الإسبانيول”، أنه بعد ساعات، تقلع الطائرة عائدة إلى الجزائر، وقد تم إدخال غالي بالفعل إلى المستشفى في لوغرونيو، حيث سجل هوية مزورة، وأبلغ الجنرال فيلارينو:

– طائرة في الجو. أراد الطيار دفع الضرائب ولم يكن يعلم أنه في الشق العسكري. العمل الجيد للقاعدة قد حل كل شيء. أؤكد أن كل شيء كان سريًا باستثناء الطاقم الجزائري الذي استأجر المناولة وكان يسافر مع مدني. كله تمام.

– عمل جيد. ليريح ما تبقى من يوم الأحد.

وأشارت الصحيفة ذاتها، إلى أنه “في كل هذه العملية ، كما اعترف فيليارينو أمام القاضي، لم يطلب أحد وثائقه من غالي عند وصوله إلى إسبانيا، حيث سأله الجنرال عما إذا كان من الضروري “تنفيذ إجراءات الجمارك أو الهجرة”، “أجاب الموقع أدناه أنه لم يكن ضروريًا، فهذه الإجابة تتفق تمامًا مع كل من الممارسات المعمول بها والتشريعات المعمول بها حاليًا”.

وفي رسالة أخرى موجهة إلى رئيس محكمة التعليمات رقم 7 في سرقسطة، تضيف الصحيفة، أكد رئيس قاعدة سرقسطة الجوية، اللواء أورتيز – كانافيت، أنه لا يمكنه ذكر اسم الركاب المسافرين على متن الطائرة، لأن “جوازات السفر لم يطلب”.

وأشارت إلى أن قاعدة سرقسطة الجوية لديها إجراءات تشغيلية بموجبها يجب على جميع الطائرات الأجنبية القادمة من دول خارج منطقة شنغن التي تهبط فيها ، كما يؤكد، اجتياز مراقبة الجوازات والخضوع لإشراف القوات وسلاح أمن الدولة.

وأضافت “الإسبانيول” أن هذه القاعدة تستند إلى التعليمات العامة لهيئة الأركان العامة للقوات الجوية، ومع ذلك، في هذه الحالة، يقول رئيس القاعدة، لم يتم اتباع الإجراء المعتاد “بسبب الأمر الذي تم استلامه من هيئة الأركان العامة للقوات الجوية”.

وكانت صحيفة “أوكي دياريو” الإسبانية كشفت أن زعيم جبهة البوليساريو، إبراهيم غالي، دخل إلى إسبانيا عدة مرات مستخدما هويات مزورة تحمل أسماء مختلفة وبموافقة رئيس الحكومة، بيدرو سانشيز وحكومات قبله.

يذكر أن دخول زعيم جبهة البوليساريو إلى مستشفى في إسبانيا ومغادرتها بعد التطبيب، خلف أزمة دبلوماسية غير مسبوقة بين مدريد والرباط، انتهت، بعد مد وجزر في الأحداث، من خلال ما أعلنه الملك في الخطاب الأخير، في 20 غشت المنصرم، بمناسبة الذكرى 68 لثورة الملك والشعب، عن كول البلدين “سيدخلان في مرحلة علاقات جيديدة وغير مسبوقة”.

أحمد الهيبة صمداني – آشكاين

رابط مختصر

اترك رد

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق
%d مدونون معجبون بهذه: