بلجيكا: أعمال شغب ومواجهات مع الشرطة خلال احتجاج ضد قيود فيروس كورونا

adil nador
دولية
adil nador6 ديسمبر 2021آخر تحديث : منذ شهرين

7595B429 4D62 4137 BB81 2539A8898A54 -

فرقت الشرطة البلجيكية الأحد متظاهرين رشقوا أفرادها بالحجارة والألعاب النارية بعد أن تحولت مظاهرة في بروكسل ضد القيود التي فرضتها الحكومة للحد من تفشي كوفيد-19 لأعمال عنف، مستخدمة الغاز المسيل للدموع ومدافع المياه.

أطلقت الشرطة البلجيكية الغاز المسيل للدموع ومدافع المياه الأحد لتفريق محتجين رشقوا أفرادها بالحجارة والألعاب النارية بعد أن تحولت مظاهرة في بروكسل ضد القيود التي فرضتها الحكومة للحد من تفشي فيروس كورونا لأعمال عنف.

وتظاهر بضعة آلاف من المحتجين في مسيرة سلمية وسط العاصمة البلجيكية إلى الحي الذي يستضيف مقر مؤسسات الاتحاد الأوروبي حيث بلغت المسيرة نقطة النهاية.

وفي مربع الاتحاد الأوروبي بدأ مجموعة من المحتجين، يضعون أقنعة سوداء ويهتفون “حرية”، في رشق الشرطة بالحجارة فردت عليهم بالغاز المسيل للدموع ومدافع المياه، حسبما أوضحت لقطات مصورة وتقارير من مراسلي رويترز في المكان.

وكان المتظاهرون يحتجون على القواعد التي فُرضت في أكتوبر تشرين الأول والتي تُلزم السكان بإظهار تصاريح تفيد حصولهم على التطعيم ضد كوفيد-19 كي يتسنى لهم دخول الحانات والمطاعم.

وجاء الاحتجاج في أعقاب إعلان إجراءات جديدة يوم الجمعة للحد من أحد أعلى معدلات الإصابة بفيروس كورونا في أوروبا، وتتضمن فرض وضع الكمامات لمعظم أطفال المرحلة الابتدائية وإعطاء عطلات مدرسية مطولة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق