بسبب المتحور “أوميكرون”؟.. خبير يحذر المغاربة من موجة وبائية خطيرة ويكشف الحل لمواجهتها

adil nador
2021-11-29T13:31:24+02:00
نصائح طبية
adil nador29 نوفمبر 2021آخر تحديث : منذ شهرين

70081c48 e47d 4f6b ace4 aaac0ed83122 -

بعد تعليق المغرب أمس الأحد لجميع الرحلات المباشرة في اتجاه المملكة، نظرا للتفشي السريع للمتحور الجديد لفيروس كورونا “أوميكرون” في أوروبا وإفريقيا، خرج البروفيسور عزالدين الإبراهيمي، عضو اللجنة العلمية والتقنية المتتبعة لكوفيد 19، عن صمته ليحذر المغاربة من اندلاع موجة وبائية خطيرة، وبالتالي ضياع المكتسبات التي حققتها المملكة المغربية في مواجهتها لجائحة كورونا.

وقال مدير مختبر البيوتكنولوجيا الطبية بكلية الطب والصيدلة بالرباط، في تدوينة طويلة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، إنه لا يدري حول ما إذا كان الشباب محميون من المتحور الجديد أم لا.

وأضاف البروفيسور الإبراهيمي قائلا: ” ما العمل وما يجب أن نفعله حتى لا نضيع كل مكتسباتنا ولا نساعد في اندلاع موجة وبائية على مستوى عالي من الخطورة… الجواب موجود وقد أكدنا عليه مرارا… الحل في التعاقد الاجتماعي الذي يجمع الدولة بالمواطنين…”.

وأضاف الإبراهيمي أنه يتعين على “مدبري الأمر العمومي حماية حدودنا من خلال التقليل من خطر توافد المتحور ودعم وتكثيف المراقبة الجينومية والوبائية وتوفير جميع اللقاحات للمواطنين، والذين من جانبهم العودة إلى الالتزام بالإجراءت الاحترازية الشخصية والتي ورغم تبخيس الكثيرين لها تبقى علميا ناجعة، وبالطبع التلقيح والذي يمكننا أن لا نقتنع به ونشكك فيه ولكن يبقى على أرض الواقع ناجعا وفعالا..”.

وخلص عضو لجنة التلقيح قائلا: “أما نحن فلن نهين ولن نستهين في التواصل معكم حتى نخرج إلى بر الأمان… أوفياء لمقاربتنا العلمية وبمعطياتها ودون شعبوية… لأنه ليس لدينا أي تضارب للمصلحة العامة والخاصة… فنحن فقط متطوعون من أجل الوطن…”.

جدير بالذكر، أن اللجنة بين وزارية لتتبع كوفيد، أعلنت تعليق جميع الرحلات المباشرة للمسافرين في اتجاه المملكة المغربية، لمدة أسبوعين، ابتداء من اليوم الإثنين 29 نونبر 2021 على الساعة الحادية عشرة ليلا و 59 دقيقة.
وأفادت اللجنة ذاتها، أن هذا القرار يأتي جراء التفشي السريع للمتحور الجديد لفيروس كوفيد-19 “أوميكرون”، خاصة في أوروبا وإفريقيا، ومن أجل الحفاظ على المكاسب التي راكمها المغرب في مجال محاربة الجائحة وحماية صحة المواطنين.

وأضاف البلاغ ذاته، أنه سيتم تقييم الوضع بشكل منتظم من أجل تعديل الإجراءات الضرورية، عند الحاجة.

وكانت السلطات المغربية، قررت، على إثر الأخبار المتعلقة بظهور متحور جديد وخطير بجنوب إفريقيا، حظر الولوج إلى التراب الوطني على مواطني هذا البلد وعدد من البلدان الأخرى في جنوب القارة، وكذا على المسافرين القادمين من هذه البلدان أو العابرين لها.

وأوضحت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج أن الأمر يتعلق، فضلا عن جنوب إفريقيا. بكل من بوتسوانا وناميبيا وليسوتو وإسواتيني وموزمبيق وزيمبابوي.

ويأتي هذا القرار في إطار التدابير المتخذة للحفاظ على المكاسب التي راكمها المغرب في مجال تدبير جائحة كوفيد-19، ومواجهة تدهور الوضع الصحي في بعض البلدان.

من جهتها، أعلنت منظمة الصحة العالمية الجمعة تصنيف المتحورة الجديدة لكوفيد-19 التي رصدت أول مرة في جنوب أفريقيا “مقلقة” وأطلقت عليها اسم “أوميكرون””.

وقد أوضحت مجموعة الخبراء المكلفة متابعة تطور الوباء، أنه “تم إبلاغ منظمة الصحة العالمية عن المتحورة بي.1.1.529 لأول مرة من قبل جنوب أفريقيا في 24 نونبر 2021. تحتوي هذه المتحورة على عدد كبير من الطفرات، بعضها مقلق”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق