style="display:block""ca-pub-6535523795972909" o" data-full-width-responsive="true">

برلماني : غياب وثائق التعمير يعرقل الاستثمار بالشريط الساحلي بالدريوش

adil nador
الدريوش
adil nador24 يناير 2022آخر تحديث : منذ 4 أشهر

DRIOUCH 125230612 1 - ناظوربريس نت

وجه عبد المنعم الفتاحي النائب البرلماني عن اقليم الدريوش، سؤالا كتابيا الى وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، حول غياب وثائق التعمير باقليم الدريوش.

وقال النائب البرلماني عن الفريق الاستقلالي ان وثائق التعمير تعتبر ركيزة أساسية لكل استثمار، وفي غيابها يكون مصير الإستثمارات غير منتج، فالشريط الساحلي لإقليم الدريوش الذي يمتد على مسافة تزيد عن 74 كلم توقفت فيه الإستثمارات وكذا البناء منذ سنة 2007 بسبب غياب وثائق التعمير، هذا الشريط الذي يربط بين إقليمي الناظور والحسيمة، ويشمل جزءا من ميناء غرب المتوسط الذي يحتمل إنهاء الشطر الأول من أشغاله سنة 2023 أي ما يقارب السنة.

وأضاف “والحال أن مكتب الدراسات الذي كلف بإنجاز تصميم التعمير لهذا الشريط لم ينجز أعماله أو ما طلب منه رغم مرور أزيد من ثماني سنوات من بداية تكليفه من قبل وزارتكم”. وتساءل الفاتحي عن مصير وثائق التعمير بهذا الإقليم، خاصة وأن عدم وجودها أوقف عجلة التنمية به على حد تعبيره.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق