الناظور..مطالب بترميم بوابة تاريخية بمدينة العروي – صور

ناظور بريس23 مايو 2023آخر تحديث :

طالب فاعلون جمعويون بمدينة العروي، التابعة ترابيا لإقليم الناظور، بمباشرة أشغال إصلاح وترميم البوابة التاريخية لسوق الأحد، التي تعد رمز المدينة وتم في وقت سابق إدراجها تراثا وطنيا ماديا من طرف وزارة الثقافة.

وفي هذا الإطار أيضاً، طالب فاعلون جمعويون بمدينة العروي، التابعة ترابيا لإقليم الناظور، بمباشرة أشغال إصلاح وترميم البوابة التاريخية لسوق الأحد، التي تعد رمز المدينة وتم في وقت سابق إدراجها تراثا وطنيا ماديا من طرف وزارة الثقافة.

وأكد هؤلاء أن البوابة التاريخية بالعروي أصبحت عرضة للتهميش والإهمال ومرتعاً للمتشردين ومكاناً لقضاء الحاجات ورمي النفايات، حتى أصبحت تواجه خطر الانهيار في أية لحظة، مطالبين بالإسراع بإصلاحها وفق ما هو مبرمج سابقًا.

وقال ربيع فاضيلي، فاعل جمعوي وإعلامي بالعروي، إن “بوابة سوق الأحد أحد أهم المعالم التاريخية بمدينة العروي التي تم إدراجها من طرف وزارة الثقافة تراثا وطنيا ماديا بعد نضال طويل من طرف فعاليات المجتمع المدني، ورغم ذلك تواجه الإهمال واللامبالاة من طرف المسؤولين حتى أضحت آيلة للانهيار في أية لحظة مع استمرار تآكل أطرافها”.

وأكد المتحدث أن “جماعة العروي خصصت ميزانية تقدر بـ14 مليون سنتيم لإصلاح وترميم هذه المعلمة مع نيل الموافقة المبدئية من طرف وزارة الثقافة بخصوص أشغال الترميم، لكن إلى حد الآن ما زالت الأمور على حالها، ولم يتم تفعيل هذه الأشغال”.

من جهته، قال أسامة البوعزاتي، فاعل جمعوي مهتم بالشأن العام بمدينة العروي، إن “مباشرة أشغال إصلاح وترميم البوابة التاريخية سوق الأحد بالعروي أصبحت تكتسي طابعاً مستعجلاً، باعتبار أن البوابة على وشك الانهيار بعد أن نالت منها عوادي الزمن والمناخ، إضافة إلى تحولها إلى مرحاض عمومي، خاصة بعد إقامة ملاعب القرب في محيطها”.

وأبرز البوعزاتي أن “هذه البوابة التاريخية تعد رمز مدينة العروي، باتخاذ صورتها شعاراً للجماعة وكذلك من طرف فرق رياضية ومؤسسات، لما تنطوي عليه من حمولة تاريخية، وهو ما يلزم الجهات المسؤولة بضرورة الدفاع عن هذا الإرث التاريخي، والإسراع بإصلاحها وترميمها وفق الميزانية المالية المخصصة لها والتصميم الذي تم إعداده في وقت سابق”.

وفي اتصال هاتفي بكمال لمحمدي، نائب رئيس جماعة العروي، قال إن “المجلس صادق على نقطة إصلاح وترميم بوابة سوق الأحد التاريخية في وقت سابق، كما خصص ميزانية 14 مليون سنتيم لتغطية أشغال هذا المشروع، لكن عمالة الناظور لم تؤشر بعد على الميزانية”.

وأوضح المتحدث أن “المجلس الجماعي يولي أهمية كبيرة للمعالم التاريخية لمدينة العروي، ومن بينها هذه البوابة التي لم يتردد في تخصيص ميزانية لإصلاحها”، مؤكدا في الأخير أن “الجماعة ستباشر مشروع إصلاح هذه المعلمة فور تلقيها الضوء الأخضر من طرف عمالة إقليم الناظور”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق