الناظور على حافة الافلاس…الناظور تفقد هويتها الريفية

2019-08-06T01:28:31+01:00
2019-08-06T01:30:01+01:00
أراء و مواقفوطنية
ناظور بريس6 أغسطس 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
الناظور على حافة الافلاس…الناظور تفقد هويتها الريفية
رابط مختصر
الناظور على حافة الافلاس…الناظور تفقد هويتها الريفية
Av Mohamed V Nador - Nadorpress.net

 مجيد زعاج

يوما ما كانت هناك ارض معطاء جميلة تتلألأ في أرجائها مياه بحيرة مارتشيكا الزرقاء، حيث التجارة مزدهرة والمدينة منتعشة اقتصاديا، ثم فجأة حدث شيء رهيب أحال تلك الآجام الخضراء إلى صحاري قاحلة فاختفت الأنشطة الاقتصادية والتجارية وحلت مكانها الأزبال والنفايات الخانقة التي قضت تدريجيا على كل أشكال الحياة فاستحقت تلك الأرض عن جدارة تسمية الربع الخالي، مدينة رهيبة تجثم تحت أرضها الكثير من الألغاز والأسرار. استبدلت اشجار وارف ظلالها باشجار نخيل قاحلة غريبة عن بيئة الناظور فكانت تلك اولى الخيبات.

تحولت مدينة الناظور إلى بقعة سوداء في عيون أبنائها الأصليين ؛ مدينة الازبال بامتياز ؛ مدينة الحراكة و المتسكعين و المتسولين  و اللصوص المستقدمين من كل بقاع المغرب ؛ مدينة المهاجرين من الأفارقة المستوطنين لغاباتها ؛

مدينة الفراشة و التجارة غير المشروعة ؛ مدينة احتلال الملك العام من ساحات و شوارع و أرصفة مدينة تختلط في شوارعها البغال و الحمير حتى لأنك لا تعرف النت في مدينة او قرية ؛ مدينة تكثر فيها المقاهي و لا تتوفر على فرص الشغل ؛ مدينة لا تعرف من الاستثمارات الا ما هو استهلاكي ؛ مدينة بدون معامل و لا استثمارات إنتاجية ؛ مدينة سياحية بدون سياح أجانب ؛ مدينة تجارية بدون إنتاج محلي ؛ مدينة فلاحية بدون فلاحة عصرية و صناعية ؛

مدينة على أبواب أوربا تعيش حياة بدائية ؛ مدينة يعبث فيها الفساد و تنتشر المخدرات بين شبابها ؛ تنتعش فيها تجارة القرقوبي و المخدرات تنتشر فيها مقاهي الشيشة ؛ مدينة لا يحترم فيها قانون السير ؛ مدينة ليس فيها حديقة عمومية و لا مكتبة عامة و لا دار الثقافة و لا مسرح و لا مستشفى في مستوى التطلعات ؛ مدينة يكثر فيها مرض السرطان بدون مركز للانكولوجيا ؛

مدينة أغلب منتخبيها بدون شهادة تعليمية أن لم نقل اميين ؛ مدينة بدون سينما و تستقبل مهرجان سنوي للسينما بميزانية ضخمة ؛ مدينة بدون مدرسة للموسيقى و تستقبل سنويا عدة مهرجانات غنائية ؛ مدينة بدون جامعة مستقلة ؛ مدينة بمطار دولي لا يحمل من مقومات المطار الا الاسم ؛ مدينة بميناء فاقد لمواصفات الميناء ……….

مدينة تنتشر فيها السيبة و يهجرها أبناءها و تهجرها الرساميل المحلية مدينة تفقد يوما بعد آخر هويتها الريفية الأمازيغية.

اترك رد

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق
%d مدونون معجبون بهذه: