الخارجية الهولندية : 7 من معتقلي الحراك مازالوا في السجن

adil nador
قضايا
adil nador16 ديسمبر 2021آخر تحديث : منذ شهر واحد

 الزفزافي 1 1 -

كشفت وزارة الخارجية الهولندية، عن وجود تعاون بين المعرب وهولندا في مجال حقوق الانسان، وذلك من خلال مجموعة من الأنشطة المشتركة.

وقالت وزير الخارجية الهولندي في تقرير موجه إلى البرلمان، إن السفارة الهولندية في الرباط تعاونت مع السلطات المغربية ومنظمات المجتمع المدني لتنظيم موضوع “جعل الاماكن العامة اكثر امانا للنساء والفتيات”.

وبخصوص موضوع “حراك” الريف قال الوزير الهولندي إن المجلس الوطني لحقوق الإنسان في المغرب يلعب دورًا مهمًا. والسفارة على اتصال منتظم مع معه حول التطورات في مجال حقوق الإنسان في المغرب، وقد قام بانجاز تقرير حول الإجراءات الحكومية إبان الحراك في عام 2016.

وأضاف “في السنوات الأخيرة، تم العفو عن عدد من المعتقلين. في الوقت الحالي ، لا يزال 7 أشخاص رهن الاعتقال لمشاركتهم في الحركة الاحتجاجية ، بمن فيهم السيد ناصر الزفزافي. وقد اكتملت الآن إجراءات النقض ، حيث تم الإبقاء على الأحكام الصادرة بحقهم”.

وفي ذات التقرير قال وزير الخارجية الهولندية إن “المغرب يشكل عامل استقرارر في هذه المنطقة المضطربة. مثل الاتحاد الأوروبي ، ترى هولندا المغرب شريكًا أساسيًا واستراتيجيًا ، وهو جسر بين إفريقيا وأوروبا. هولندا لديها أيضا علاقة ثنائية وثيقة مع المغرب. يعود تاريخ علاقاتنا الدبلوماسية إلى أكثر من 400 عام ، ومن خلال هجرة اليد العاملة ، ترتبط مجتمعاتنا اجتماعيًا وثقافيًا. نتيجة لهذا الالتزام ، فإن لدى هولندا مصالح مختلفة في المغرب والمغرب في هولندا. ولتعزيز هذه ، يستفيد كلا البلدين من التعاون الجيد. كما توجد فرص في العلاقة في مجال التجارة والتعاون الاقتصادي وموضوع الاستدامة”.

وأضاف ” اتفق المغرب وهولندا على خطة عمل ثنائية على مستوى كبار المسؤولين في 8 يوليو من هذا العام ، على أساس الاحترام المتبادل والاهتمام بمصالح الطرف الآخر. ويشمل ذلك اتفاقيات لتعزيز الحوار والتعاون في الموضوعات ذات الاهتمام المشترك: الأمن والشرطة والعدالة والهجرة والضمان الاجتماعي والتجارة والاستثمار والمناخ والتعاون الثقافي. من أجل تشكيل التعاون في مختلف المواضيع ، ستجرى المناقشات أولاً بين الخبراء ، وبعد ذلك سيتم مناقشة التعاون على المستوى الرسمي والسياسي رفيعي المستوى وسيتم متابعة التقدم المحرز. وعقد أول اجتماع على مستوى رسمي رفيع في 16 نوفمبر”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق