الجزائر تواصل محاولات استفزاز المغرب وتجري مناورات بحرية بالذخيرة الحية بمحاذاة الحدود المشتركة

adil nador
دولية
adil nador30 سبتمبر 2021آخر تحديث : منذ أسبوعين
05 10 2019  1633013196 - Nadorpress.net

وكالات

نفذ الجيش الجزائري، أمس الأربعاء، مناورة بحرية بمشاركة غواصات في منطقة قرب حدود بلاده مع المغرب.

ونقل التلفزيون الجزائري مشاهد من المناورة التي جرت بقاعدة المرسى البحرية (غرب) وأشرف عليها قائد أركان الجيش الفريق السعيد شنقريحة وقائد القوات البحرية اللواء محفوظ بن مداح.

و”مرسى الكبير” هي أكبر قاعدة بحرية جزائرية تقع بسواحل مدينة وهران وتسمى أيضا الواجهة البحرية الغربية حيث تغطي سواحل متاخمة للحدود مع المغرب‎.

وحسب بيان، لوزارة الدفاع الجزائرية، المناورة سميت التمرين التكتيكي “مركب الردع 2021″، و”بمشاركة غواصات تحاكي معركة قتال حقيقية ضد عدو في عمق البحر”.

وتأتي تلك المناورة في “إطار تدريب القوات البحرية على أعمال قتالية قريبة من الواقع وتقييم مدى التحكم في ومنظومة الأسلحة الحديثة”، بحسب بيان الوزارة.

وحسب المصدر ذاته تم خلال المناورة “رمي صواريخ وتوربيدات من غواصة (جرجرة) على أهداف على سطح البحر وتم تدمير الهدف بنجاح”.

وفي 24 غشت الماضي، أعلنت الجزائر، على لسان وزير خارجيتها رمطان لعمامرة قطع علاقاتها الدبلوماسية مع المغرب بسبب ما أسمته تواصل “حملة عدائية ضدها”، فيما وصفت الرباط المبررات بالواهية.‎

رابط مختصر

اترك رد

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق
%d مدونون معجبون بهذه: