إسبانيا تهدم معالم تاريخية بجزيرة النكور المحتلة بالحسيمة

ناظوربريس .نت6 أغسطس 2022آخر تحديث : منذ أسبوع واحد
ناظوربريس .نت
الحسيمة

espa 750x430 1 - ناظوربريس نت

تخطط الحكومة الإسبانية، عبر وزارة الدفاع هدم معالم تاريخية تابعة لجزيرة النكور المحتلة بالقرب من مدينة الحسيمة.

ونقلت مصادر إسبانية، أن حكومة بيدرو سانشيز بررت الهدم بأن تلك المعالم تشكل تهديداً بسبب تأثرها بالرطوبة وملوحة مياه البحر.

وأعطت وزارة الدفاع الإسبانية الضوء الأخضر لهدم برج الساعة، واحد من أبرز المباني الرمزية في جزيرة النكور السليبة الواقعة على بعد مئات الأمتار من تراب مدينة الحسيمة، وذلك لتجنب ما قدم ينجم عنه من مشاكل لكونه آيلا للسقوط بفعل تأثر دعائمه مع مرور الوقت.

ويقع برج الساعة في جزيرة النكور، حيث تم تشييده على الصخرة البالغ طولها 70 مترا، ويمكن رؤيته بالعين المجردة من شاطئ كارابونيطا، ويعتبر جزء من الذاكرة التاريخية للريف.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

عاجل

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق